لقاء المدونين المغاربة .. لقاء بطعم الشهد و لون الثلج

12 التعليقات:

أبو حسام الدين يقول...

وكنت الزهرة التي نبتت من الثلج، ونالت احترام وتقدير الجميع، بل تكريما ونشجيعا لها. هنيئا لك حنان.
على فكرة الموسيقى التي كانت ترافق وجبة العشاء في مؤسسة دارنا للأيثام لم تكن اندلسية بل من فن الملحون العريق :)

تحية لك ولكل المدونين المغاربة صناع الحدث.

محمد ايت دمنات يقول...

صدقت اختي زرة الثلج تشرفنا بلقائك هناك

حنان يقول...

شكرا أستاذي الفضل في ذلك بعد الله عز و جل يعود لك

بالنسبة للموسيقى نعم نعم كانت من طرب الملحون المغربي العريق لقد أخطأت هههه

حنان يقول...

الشرف الأكبر كان لي أستاذي أبو عز الدين فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

عبدالعاطي طبطوب يقول...

شكرا لمشاركتنا تجربتك وانطباعاتك حول هذا اللقاء
التاريخي الناجح أختي حنان.

سعيد يقول...

شكرا لمشاركتنا تجربتك وانطباعاتك حول هذا اللقاء
التاريخي الناجح أختي حنان.

علاء الدين يقول...

عسى أن أحضر اللقاء القادم، أزداد شوقا للوصال !
لم أتمكن من الحضور، يبدو أنه كان لقاء لا ينسى :)

إيمي يقول...

كل الملتقيات تأتي وقت الامتحانات :(
لكن المرة القادمة سأحاول أن أكون حاضرة بإذن الله حتى لو جاء الموعد ليلة الامتحان
حقا أود نيل شرف لقاء مدونون رائعون لن أكون أفضل منك في وصفهم

تحياتي

حنان يقول...

شكرا لمرورك أستاذ عبد العاطي تمنينا لو أمكنك الحضور معنا
تحياتي إليك

حنان يقول...

و الشكر موصول لك على المرور الطيب أخي سعيد

حنان يقول...

إن شاء الله أخي علاء الدين
تحياتي

حنان يقول...

إن شاء الله أختي إيمي
الله يوفقك في دراستك .. تحياتي

إرسال تعليق

تعليقكم تشجيع