سأحكي لكم عن أمي ..

11 التعليقات:

ليلى الصباحى.. lolocat يقول...

السلام عليكم

الله عليك حبيبة قلبى
احساس بنوتة رقيقة حبوبة طيوبة ماشاء الله عليك
ربى يبارك لك فى عمر الماما ويخليهالك بصحة وعافية يااااااااارب

والف مليون سلامة عليها شفاها الله وعافاها وألبسها ثوب الصحة واتم لها كل خير وربى يطمنها عليك دايما حبيبتى

شكرا لاستجابتك دعوة استاذ رشيد وبالفعل اشعر هذا العام بأحتفالية رقيقة للام فى بلوجر فالحمد لله الذى دبر فأحسن التدبير وهيء لنا الخير واشكرك اختى على كلماتك الطيبة بارك الله فيك
وتحياتى لك ولماما الغالية بحجم السماء
وكل عام وهى بخير

مدونة سعيد يقول...

كنت هنا

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

لقد كتبت عن جانب من التجربة التي خضتها من مدة، وبصراحة في مثل هذه التجارب يظهر حنان الأم، ويظهر الصدق، والحب وكل ما تخفيه من مشاعر وآلام..
تأثرت بتدوينتك اليوم يا حنان.
بارك الله لك في والدتك وفي والدك، وأتم الله شفاءك، وشفاءها
وشكرا مجددا على تلبية الدعوة.

حنان يقول...

أختي و أستاذتي ليلى الصباحي

إن كان هناك من يستحق الشكر و الإمتنان فهو أنت أيتها الطيبة الغالية، مبادتك جعلتنا نحرك أقلامنا كما تحركت مشاعرنا لنسطر أحرفا تنحني إجلالا لأعظم نعمة في الكون من الله لينا بها و هي أمهاتنا ... رحمهن الله جميعا في الحياة و بعد الممات.

تقبلي تحياتي الخلصة أختي بارك الله فيك

حنان يقول...

شكرا أخي سعيد على مرورك

حنان يقول...

و بارك فيك أستاذي رشيد
لقد كانت دعوتك روحا أينعت حروف هذه المدونة التي هجرتها لما يزيد عن شهرين أو أكثر فأنت من يستحق مني كل الشكر

تحياتي الخالصة و الدائمة أستاذي

بندر الاسمري يقول...

العزيزة حنان.
جعلتيني أقرأ بلا توقف . عشت المعانات كما هي .

بارك الله فيك . وحفظ لك والديك .. وهنا أكدت لي أن الفتاة هي دائما أقرب لأمها ولرعايتها وللاهتمام بها والشعور بما تشعر من أخيها الولد الذكر ..

لك تحياتي اختي حنان ..

حنان يقول...

بارك الله فيك أخي بندر و حفظك
أسعدني أن خربشاتي نالت إعجابك

تحياتي الخالصة ..

محمد ايت دمنـــات يقول...

السلام عليكم اختي حنان
نعم الام والبنت
الحمد لله على سلامتك و أطال الله عمر والدتك و متعها بالصحة والعافية
حقا هي المعاناة واحدة نسال الله المغفرة
تحياتي

حنان يقول...

بارك الله فيك أستاذي محمد و رحم الله الوالدة و أحسن إليها ومتعك برضاها

تحياتي الخالصة

لاليور دو لاطلاس يقول...

أشكرك غاية الشكر لالة حنان

أمك مثل امين لا يحلو لها المقام إلا في بيتها ... هو رمز للتضحية و العطاء

حفظك الله لها و حفظها لك

سأستجيب للدعوة عندما يطازعني قلمي ...

شكر لك حنان

إرسال تعليق

تعليقكم تشجيع