أبو سلمى و العشرون درهما

2 التعليقات:

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

لأن كلمات أبو سلمى المسهمة، ممتعة فقد أخذتك بعيدا حتى لم تشعري بمحيطك، شيء جميل أن نعيش لحظة مع عالم المبدع سي عبد القادر أبو سلمى.
أحسنت حنان، وتابعي مشروع الحوليات :)

حنان يقول...

بارك الله فيك أستاذي رشيد
أشكرك على تشجيعك و تحفيزك الدائم

إرسال تعليق

تعليقكم تشجيع